كشفت شركة #فورد النقاب عن رؤية مستقبلية أطلقت عليها اسم " #أوتوليفري " Autolivery# كتحديث لمفهوم خدمات الشحن الآلية، حيث تستطيع شاحنات صغيرة "فان" وطائرات بدون طيار شحن البضائع عبر المدن.
إن مفهوم "أوتوليفري" المبتكر بواسطة "فورد"، أحد الشركات العملاقة في عالم صناعة السيارات والشاحنات، يشمل إنتاج شاحنات "فان" ذاتية القيادة للعمل في المناطق الحضرية وتسخر #طائرات بدون طيار ( #درون ) لإتمام المراحل الأخيرة من عمليات الشحن والتوصيل.
تم الإعلان عن هذه الخطط المستقبلية، خلال المؤتمر العالمي للاتصالات "إم دبليو سي" في برشلونة، وتأتي في إطار الجهود الرامية إلى تخفيف الضغوط على الطرق المزدحمة والمساعدة على تسريع عمليات التسليم، بحسب صحيفة "ديلي ميل" البريطانية.


( بنات أفكار )

إن مشروع "أوتوليفري" هو من بنات أفكار فريق العاملين بـ"فورد"، الذي وضع تصور لجعل المراحل الأخيرة من عمليات الشحن أكثر يسرا. ركز مصممو المشروع المبتكر على إيجاد حلول ناجعة للمشكلات والتحديات التي تواجه "الميل الأخير في رحلة الشحن"، حيث أولوا اهتماما خاصا بآخر 15 مترا من توصيل الشحنات، والتي تعرف باسم مشكلة "بلوغ باب المستلم"، والتي تعد على نطاق واسع أصعب جزء من عملية التسليم الآلي.
اقترح فريق "فورد" استخدام شاحنات "فان" كهربائية وذاتية القيادة، جنبا إلى جنب مع طائرات بدون طيار لالتقاط وتسليم الشحنات بمجرد وصول الـ"فان" إلى العنوان المقصود. بمعنى أن الــ"فان" توصل الشحنات إلى وجهتها، بينما تتولى الدرون الصغيرة مهمة الوصول إلى الأماكن لا يمكن للسيارة أن تبلغها، مثل الأدوار العليا في برج سكني، أو حيث يصعب الحصول على أماكن انتظار سيارات أو حيث يكون تواجد الـ"فان" تصرف غير عملي أو غير آمن.


( مدينة المستقبل )

ويضمن المفهوم المبتكر "أوتوليفري"، الذي تم إعداده في إطار منظومة "فورد" لخدمة " #مدينة_المستقبل "، تحقيق السرعة والكفاءة في شحن كل الاحتياجات بدء من مواد البقالة وصولا إلى الطلبات العاجلة والملحة مثل الأدوية والإمدادات الطبية.
وتمكن رواد معرض "إم دبليو سي" من تجربة حالة واقع افتراضي تحاكي كيف يمكن أن يخدم المفهوم "أوتوليفري" في حل مشكلة طارئة تصادف الإعداد لحفل عشاء، مع نقص أحد العناصر المطلوبة لاستكمال المأدبة فيتم طلبها وتسليمها بسرعة في الوقت المناسب لتضاف للمائدة بسلاسة.


( مجابهة التحديات)

تشتمل خطط "مدينة المستقبل" في الرؤية التي طرحتها "فورد" على سبل للتغلب على التحديات التي تواجه التحركات والانتقالات في البيئات الحضرية، بما في ذلك الوصول إلى طرق مسدودة وتلوث الهواء وكذلك لمساعدة الناس على التحرك بسهولة أكبر في الحاضر والمستقبل. وأوضحت الرؤية المستقبلية أن الطرق يمكن تحويلها مساحات خضراء وحدائق عامة، بما يسمح بتحسين جودة الحياة وبناء مجتمعات أفضل صحيا.
تدعو فورد بانتظام موظفيها ورجال الأعمال والشركات الناشئة لتطوير الابتكارات من خلال تنظيم مسابقات تحدي، والتي فاز في إحداها مصممو "فورد"، في شنغهاي، إيوشيك بانغ وجيمس كيو وتشيلسيا لاو.