"فورد" تسجل نمواً في مبيعات التجزئة في منطقة الشرق الأوسط خلال عام 2017 نتيجة زيادة الطلب على طرازات الكروسوفر متوسطة الحجم والسيدان بالحجم الكامل


دبي، الإمارات العربية المتحدة 31 يناير 2018: سجلت فورد الشرق الأوسط نمواً قوياً في حصتها من سوق السيارات بمختلف فئاتها في منطقة الشرق الأوسط خلال العام 2017، وتجلّى ذلك على وجه الخصوص ضمن فئة سيارات الكروسوفر متوسطة الحجم وسيارات السيدان بالحجم الكامل رغم التراجع الذي شهده القطاع بأكمله. حيث أكدت بيانات الشركة تسجيل معدلات طلب مرتفعة على سيارات فورد إدج وتوروس وغيرها، رغم تراجع حجم فئاتها ضمن القطاع.

وتضمّن هذا الأداء الإيجابي نمواً نسبته 4% في مبيعات التجزئة التي جمعت بين النمو في الفئات الأكثر ربحية مثل الشاحنات والسيارات الخدمية متعددة الاستخدامات، ما يعني أن علامة فورد التجارية حققت مكاسب مجزية في المنطقة رغم الصعوبات التي شهدها القطاع. وجاءت مؤشرات النمو الإيجابية هذه ثمرة لنجاح فورد في توفير المنتج الصحيح في الوقت المناسب، والتحسين المتواصل لشبكة وكلائها وتجربة التجزئة ككل، إضافة إلى توفير الحلول الأمثل لعملاء مبيعات الجملة.

وفي هذا السياق، قال تييري صباغ، المدير التنفيذي لدى فورد الشرق الأوسط: "واصلنا خلال الفترة الماضية تركيزنا التام على تنمية أعمالنا، ولذلك بادرنا إلى التعاون عن كثب مع وكلائنا لتزويدهم بالأدوات التي تساعدهم على مواصلة النجاح في تقديم خدماتنا ومنتجاتنا وتعزيز القيمة المالية التي يحظى بها العملاء، إضافة إلى تجربة البيع وما بعد البيع. ولا شكّ في أن اسدالنا الستار على العام 2017 بنتائج متميزة يوفر لنا قاعدة متينة للانطلاق بنجاح أقوى في العام الجديد 2018".


تعزيز شبكة الموزعين
يتوقّع صباغ استقراراً ونمواً في قطاع السيارات في العام الجديد، ويؤكد على استعداد شركة فورد ووكلائها لاغتنام الفرص الواعدة فيه. ففي عام 2017، واصل وكلاء فورد استثماراتهم لبناء شبكة أقوى وأوسع عبر تأسيس مجموعة جديدة من مراكز الخدمة وصالات البيع في المنطقة. كما اختارت فورد شركة "الغانم أوتو" لتكون وكيلها الجديد لعلامتي فورد ولينكون في الكويت، إضافة إلى مجموعة القاصد، وكيلها الجديد في العراق.


منتجات أكثر قوة
كما واصلت تشكيلة منتجات فورد البناء على النجاح الكبير الذي حققته العام الماضي، لا سيما في فئة سيارات الكروس أوفر والخدمية، حيث سجلت مبيعات سيارة فورد إدج زيادة نسبتها 27% رغم أن هذه الفئة شهدت عموماً انخفاضاً بنحو 30%. وشهدت سيارة فورد توروس توجهات مماثلة حيث بقيت السيارة الأفضل مبيعاً في المملكة العربية السعودية.

وأعرب صباغ عن تفاؤله تجاه إطلاق سيارة إكسبيدشن الجديدة كلياً والرائدة في فئة السيارات الرياضية متعددة الاستعمالات، لتصبح مجموعة سيارات فورد ضمن هذه الفئة الأحدث والأكثر ابتكاراً بين منافساتها خلال عام 2018، وذلك بفضل ما تمتلكه من تقنيات متطورة يتطلع إليها العملاء. وتتوقع فورد نمواً في الطلب على هذه الطرازات الجديدة بدءاً من سيارة إيكوسبورت المدمجة إلى سيارة إكسبيدشن ذات الحجم الكامل والقدرات الفائقة التي تستحوذ على شغف عشاق السيارات.

ولم يتوقف هذا الزخم القوي عند سيارات فورد الرياضية متعددة الاستعمالات. فقد احتفظت شاحنات فورد f-series بتراثها العريق الذي يزيد على 100 عام في مجال الشاحنات القوية التي تحمل شعار "تصميم فورد المتين"، بمكانتها لمدة 41 عاماً متوالياً كأكثر الشاحنات مبيعاً في الولايات المتحدة الأمريكية. ويؤكد أداء شاحنات f-150 في الشرق الأوسط على نجاح شركة فورد بفضل فئة رابتر الأسطورية التي تواصل اجتذاب اهتمام عشاق السيارات في المنطقة.

وتابع صباغ: "احتفلت شاحنات f-150 بمرور 41 عاماً متوالياً على احتلالها المركز الأول كأكثر الشاحنات مبيعاً في الولايات المتحدة الأمريكية، ويتوّج تميزها الآن إطلاق طراز 2018 في صالات العرض بالمنطقة، لتواصل إرثها في تقديم أكثر المزايا تفوقاً ضمن فئتها، إضافة إلى قوتها الهائلة وسعتها الكبيرة. وفي الحقيقة، باتت قدراتنا في الابتكار والأداء والتقنيات أقوى من أي وقت مضى مع إطلاق العديد من المزايا الجديدة على غرار منظومة sync3 ومحرك ecoboost الحائز على الجوائز وتقنيات مساعدة السائق علاوة على المستويات التي لا تضاهى من الأمان والسلامة".

الكفاءة في استهلاك الوقود
في ظلّ ما تشهده منطقة الشرق الأوسط من توجه متزايد نحو الكفاءة في استهلاك الوقود والمحركات الاقتصادية، تشهد تقنيات فورد للمحركات ذات الشحن التوربيني الحائزة على الجوائز طلباً متنامياً من قبل العملاء، لا سيما بعد إدراكهم للفوائد الفريدة التي تقدمها محركات ecoboost® بكفاءتها في استهلاك الوقود دون الانتقاص من مستويات الأداء الفائق.

وتدعم محركات ecoboost® تشكيلة كبيرة من سيارات فورد في الشرق الأوسط، تشتمل على فوكس وتوروس الأكبر حجماً والسيارات الخدمية مثل كوجا وإدج وإكسبلورر وإكسبيديشن، وحتى الشاحنة الأسطورية f-150 رابتر. وتقف محركات ecoboost® خلف تميز ونجاح سيارة فورد gt ذات القدرات الفائقة والفائزة بسباق لومان.

السيارات التجارية
وساهم فريق فورد لمبيعات السيارات التجارية في الشرق الأوسط وأفريقيا بدور محوري في نمو الأعمال خلال عام 2017 عبر تطوير حلول فريدة لأساطيل السيارات ومبيعات الجملة وتأمين عقود كبرى في المملكة العربية السعودية ودولة الإمارات العربية المتحدة. حيث نجحت فورد ترانزيت، رمز براعة التصميم والاعتمادية في الأسواق في جميع أنحاء العالم بدخول مجموعة كبيرة من المؤسسات مثل مؤسسة دبي لخدمات الإسعاف التي تكشف عن "سيارة الإسعاف المستقبلية" الجديدة في إطار مشاركتها في معرض ومؤتمر الصحة العربي في دبي هذا الأسبوع.

وإضافة لذلك، ترى الشركات المتوسطة والصغيرة في ترانزيت شريك نقل مثالي يلبي مختلف احتياجات أعمالها على مستوى القدرة والكفاءة في استهلاك الوقود ومزايا الأمان. كما قامت شركات كبيرة مثل "سوق دوت كوم" و"دي إتش إل" مؤخراً باختيار فورد ترانزيت لتعزيز أساطيلهما المتنامية.

لينكون الفاخرة
تسعى علامة لينكون الفاخرة إلى خوض عام مكللّ بالنجاح في 2018 عقب الإنجازات التي حققتها العام الماضي. وتواصل العلامة التزامها تجاه منطقة الشرق الأوسط وتعزيز حضورها الواسع في أسواق المنطقة بفضل الوكلاء الذين استثمروا في بناء المرافق المستقلة وتوسيع شبكة فروعهم في دولة الإمارات والكويت والمملكة العربية السعودية.

وحظيت السيارة الجديدة كلياً لينكون نافيجيتر بأصداء وترحيب كبيرين في المنطقة، حيث تجاوزت معدلات الطلب عليها العرض الأولي. أما فئة بريزيدنشال الحصرية من الخيارات الفاخرة فقد حازت على طلب واهتمام كبيرين من عشاق السيارات الراغبين بالارتقاء بالفخامة والرفاهية إلى مستويات جديدة.

رضا العملاء
تحرص فورد على تلبية احتياجات عملائها بالتعاون مع شركائها ووكلائها لتعزيز رضاهم وسعادتهم. ووفقاً لاستبيان رضا العملاء لشركة "فورد"، فإن العملاء راضون أكثر فأكثر عن مستوى الخدمات التي يقدمها وكلاء فورد سواء في خدمات البيع أو ما بعد البيع.

وأضاف صباغ: "نستحق جميعاً الافتخار بقصة النجاح هذه، وأن نثني على تفاني والتزام فرق عملنا وشركائنا من الوكلاء على حد سواء. فنحن في فورد مواظبون على تقديم أحدث منتجاتنا في منافذ البيع المختلفة، ونؤكد على أن رضا العملاء جانب بالغ الأهمية لنجاحنا المستمر".

توقعات مستقبلية
تواصل فورد تركيزها على فئات الشاحنات والسيارات الرياضية متعددة الاستعمالات على الصعيدين العالمي والإقليمي، وتواظب أيضاً على التطلع إلى مستقبل التنقل والسيارات الكهربائية. وبهذا الصدد، أردف صباغ: "نواصل تركيزنا على توفير الحلول المبتكرة لمستقبل التنقل. ففي دورة العام الماضي من معرض دبي الدولي للسيارات، أعلنت فورد عزمها على طرح أربعة طرازات هجينة خلال أربع سنوات، ونعتزم الإعلان عن المزيد من الأخبار المشوقة خلال الأشهر المقبلة التي ستشهد مضينا قدماً نحو عام جديد مكلل بالنجاح".

ومن المتوقع أن يشهد قطاع السيارات نمواً في ظلّ قرار السماح للنساء في المملكة العربية السعودية بقيادة السيارات، مع دخوله حيز التنفيذ في النصف الثاني من العام الجاري 2018.

وتعليقاً على هذا القرار اختتم صباغ: "تمثل هذه خطوة هائلة نترقب المساهمة فيها والتعاون عن كثب مع شركائنا في المملكة لضمان استعدادهم لهذا الحدث الهام، وتدشين برنامج ’مهارات القيادة من أجل الحياة‘ في المملكة للنساء للمرة الأولى".